أوباما رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية

أدى باراك أوباما اليمين الدستورية الثلاثاء ليصبح الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية

كما ادى جو بايدن قبلها بدقائق اليمين الدستورية نائبا للرئيس الامريكي

وتجمع اكثر من مليون فرد في حديقة “ناشيونال مول” في العاصمة واشنطن للاستماع الى اوباما وهو يؤدي القسم في الساعة الثانية عشر بتوقيت واشنطن (الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش)

وقال اوباما في الكلمة التي القاها بمناسبة تنصيبه رئيسا انه يقف امام مواطنيه وهو يشعر بالامتنان للثقة التي منحوها له، ويتذكر التضحيات التي قدمها الاجداد

ومضى يقول “اننا نمر بأزمة اصبحت ابعادها معروفة الى حد كبير. امتنا في حرب ضد شبكة واسعة من العنف والكراهية. اقتصادنا يعاني من ضعف شديد ليس فقط بسبب جشع وانعدام مسؤولية البعض، بل ايضا بسبب فشلنا في اتخاذ قرارات صعبة، واعداد امتنا لعصر جديد”

واضاف: “لقد فقدت منازل وضاعت وظائف، وتراجعت شركات. نظامنا الصحي مكلف للغاية.. مدارسنا تتعرض لمشكلات كثيرة.. استهلاكنا للطاقة يقوي خصومنا ويهدد كوكبنا كما تؤكد مؤشرات كثيرة”

واشار اوباما الى ان هذه هي المؤشرات على الازمة حسب البيانات والاحصاءات، بالاضافة الى الخوف لدى البعض من “ان تراجع اميركا امر حتمي”

وقال اوباما “اليوم اقول لكم ان التحديات التي نواجهها حقيقية وخطيرة وكثيرة. لا يمكن ان نواجهها بسهولة او في وقت قصير، لكن اعلموا: اميركا ستواجه هذه التحديات”