احتفالات العيد الوطني

ابوظبي في 29 نوفمبر/وام/تتواصل فعاليات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع غدا احتفاءً بالعيد الوطني السابع والثلاثين بتوجيهات من معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع عبر افتتاح معرضي الفن التشكيلي “حلم فارس” ومعرض “الإمارات بعيون عربية” اللذين يستمران حتى الأحد الرابع عشر من شهر ديسمبر القادم في مركز دبي المالي العالمي في دبي.

ومعرض “حلم فارس” يتميز بأعمال ثلاثة من أبرز الفنانين التشكيلين المعاصرين هم: محمد أوزجاي وعبد القادر الريس وحاكم غنام الذين أبدعت أيديهم 19 لوحة فنية لأبيات إحدى القصائد الملحمية النبطية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

و قال معالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ان معرض “حلم فارس” الذي سيضم أعمالاً فنية لثلاثة من أعرق الفنانين العرب هم محمد أوزجاي وعبد القادر الريس وحاكم غنام يشكل مثالاً حياً على المساهمة الكبيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في إثراء الإرث الثقافي في الإمارات العربية المتحدة.

وتظهر أعمال كل من الريس وغنام وأوزجاي في “حلم فارس” للجمهور كيف يمكن للكلمات أن تحتفي برؤى الشاعر والفارس والقائد.

ويستوحي المعرض الفني التشكيلي العربي “الإمارات بعيون عربية” أعماله الفنية المعروضة من ألوان العلم الوطني للإمارات ورمز العيد السابع والثلاثين للاتحاد بمشاركة أكثر من أربعين فناناً تشكيلياً عربياً مشاركاً إلى جانب ثلاثة من الفنانين التشكيليين الإماراتيين.

كما يفتتح غدا معرض “الاتحاد سيرة ومسيرة” في المراكز التجارية بالدولة في كل من مركز أبو ظبي مول في أبو ظبي ومركز إمارات مول في دبي ومركز صحارى مول بالشارقة ويستمر حتى الخامس من شهر ديسمبر المقبل.

ومعرض الاتحاد سيرة ومسيرة هو معرض تصوير فوتوغرافي يتضمن صوراً فوتوغرافية تحكي سيرة اتحاد الإمارات ومسيرته منذ ما قبل النشوء إلى يومنا الحاضر يهدف إلى ترسيخ المواقف الوطنية الرائدة التي أفضت إلى قيام اتحاد الإمارات العربية كتجربة رائدة من تجارب العمل الوحدوي والفكر الخلاق الباني لنهضة الشعوب ورفاه الأمم.

ويترافق معه افتتاح معرض “الصناعات والحرف التقليدية” في كل من المركز الثقافي التابع للوزارة بأم القيوين والمركز الثقافي في رأس الخيمة والفجيرة ومركز مسافي الثقافي ومكتبة دبا الفجيرة .

كما تتواصل احتفالات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالعيد الوطني السابع والثلاثين من خلال عروض جمعيات الفنون الشعبية والموسيقى العسكرية في حديقة العائلة بأبو ظبي وحديقة الخور بدبي وكورنيش بحيرة خالد في الشارقة وسيتي سنتر في عجمان والمراكز الثقافية في كل من رأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة ومركز مسافي الثقافي والمكتبة العامة بدبا الفجيرة.

وتطلق وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع جائزة تقدمها إلى مدارس المرحلة الأساسية /الحلقتان الأولى والثانية/حكومية وخاصة الأكثر تميزاً في الاحتفال بالعيد الوطني السابع والثلاثين تقديراً للجهود المبذولة من قبل هذه المدارس وهيئاتها الإدارية والتعليمية وطلابها وتشجيعاً لإبراز احتفالات العيد الوطني بصورة متميزة مما يسهم في تنمية الحس الوطني لدى أبنائنا الطلاب وعيش المظاهر الاحتفالية المبتكرة والمتنوعة بالعيد الوطني وإبرازاً للموروث الثقافي والمجتمعي للإمارات.

كما تطلق الوزارة غدا الأحد عروض شخصيات الفريج الكرتونية في المركز الثقافي ومنار مول في مدينة رأس الخيمة وعروض الفلكلور العالمي التي تشارك في إحياء فعالياتها أكثر من تسع دول تمثل قارات العالم والوطن العربي وهي بريطانيا النرويج رومانيا إندونيسيا تركيا موريتانيا السودان البحرين وسلطنة عُمان وغيرها من الفعاليات المتنوعة على مدار الأسبوع ابتداءً من الخامسة مساء يومياً في المراكز التجارية أبو ظبي مول في أبو ظبي وإمارات مول في دبي وصحارى مول في الشارقة وعجمان سيتي سنتر والمراكز الثقافية في أم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة.

وتأتي احتفالات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالعيد الوطني السابع والثلاثين على مستوى إمارات الدولة كافةً ترسيخاً لمبادئ الانتماء والوفاء لدولتنا الحبيبة والولاء لقيادتها الرشيدة.

كما تقيم وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مهرجاناً للسيارات الكلاسيكية يوم الاثنين في الشارقة والثلاثاء في دبي فستيفال سيتي بالتعاون مع نادي الإمارات للسيارات إضافةً إلى سباق العيد الوطني لاختراق الضاحية يوم الأربعاء في دبي الممزر وتستضيف الوزارة في المراكز الثقافية التابعة لها عدداً من عروض المسرح المحلي وعروضاً حية للتراث الشعبي التقليدي.