افتتاح المعرض الدوري المشترك لآثار دول مجلس التعاون في الرياض

الرياض في 24 يناير /وام/ افتتح الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية مساء اليوم الدورة الثانية للمعرض الدوري المشترك لآثار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مركز الملك عبد العزيز التاريخي في الرياض والذي يقام تحت عنوان “وحدة حضارية وتنوع ثقافي”.

ويتضمن المعرض الذي يستمر شهرا نحو 700 قطعة أثرية نادرة تمثل حضارات دول المجلس بواقع 100 إلى 120 قطعة لكل دولة.

كما يتضمن عرض لوحات مصورة عن أهم المواقع الأثرية والتاريخية ولوحات عن تاريخ المنطقة وعرضا لأفلام وثائقية عن أبرز المواقع التاريخية والأثرية فيها.

وسينتقل المعرض كل عامين من دولة خليجية إلى أخرى لعرض القطع في مختلف دول المجلس حسب تصميم وإبداعات كل دولة .

ويشارك في المعرض عارضان من كل دولة طوال فترة إقامته لتعريف الزوار بالقطع المعروضة وسيكون هناك عرض مشترك بحيث يتولى كل عارض شرح فترة معينة من الفترات الأربع التي يضمها المعرض .

يذكر أن الدورة الأولى للمعرض أقيمت في إمارة الفجيرة بناء على التوصيات التي أقرتها اجتماعات وكلاء الآثار والمتاحف لدول المجلس الذين ارتأوا ضرورة أن يكون هناك معرض يجسد الوحدة الحضارية.

حضر حفل الافتتاح الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية معالي عبد الرحمن بن حمد العطية.